Explanation: In this stunning vista, based on image data from the Hubble Legacy Archive, distant galaxies form a dramatic backdrop for disrupted spiral galaxy Arp 188, the Tadpole Galaxy. The cosmic tadpole is a mere 420 million light-years distant toward the northern constellation Draco. Its eye-catching tail is about 280 thousand light-years long and features massive, bright blue star clusters. One story goes that a more compact intruder galaxy crossed in front of Arp 188 – from right to left in this view – and was slung around behind the Tadpole by their gravitational attraction. During the close encounter, tidal forces drew out the spiral galaxy’s stars, gas, and dust forming the spectacular tail. The intruder galaxy itself, estimated to lie about 300 thousand light-years behind the Tadpole, can be seen through foreground spiral arms at the upper right. Following its terrestrial namesake, the Tadpole Galaxy will likely lose its tail as it grows older, the tail’s star clusters forming smaller satellites of the large spiral galaxy.

في هذا المنظر المذهل المبني على بيانات صور أرشيف هابل، تشكل المجرات البعيدة خلفية رائعة للمجرة اللولبية الممزقة آرب188، مجرة الشرغوف. يقع الشرغوف الكوني على بعد 420 مليون سنة ضوئية باتجاه كوكبة التنين الشمالية. يبلغ طول ذيله الملفت للنظر حوالي 280 ألف سنة ضوئية و يظهر حشودا نجمية ضخمة زرقاء ولامعة. إحدى الفرضيات ذهبت إلى أن مجرة دخيلة أكثر كثافة اخترقت آرب188 -من اليمين إلى اليسار في هذا المشهد- فتركت خلفها شرغوفا متدل بفعل جاذبيتهما المتبادلة. خلال هذا التقارب، قامت قوى المد بسحب نجوم المجرة الحلزونية، الغاز والغبار مشكلة ذيلا مذهلا. تقع المجرة الدخيلة نفسها خلف الشرغوف على بعد حوالي 300 ألف سنة ضوئية و يمكن رؤيتها من خلال الأذرع اللولبية المتقدمة أعلى يسار الصورة. تبعا للاسم الأرضي الذي تحمله، من المرجح أن مجرة الشرغوف ستفقد ذيلها بمرور الوقت، وحشود النجوم في الذيل التي تشكل مجرات أصغر تابعة للمجرة الحلزونية الكبيرة.

For full sized image click here

20121109-233324.jpg

Image Credit: Hubble Legacy Archive, ESA, NASA; Processing – Bill Snyder (Heavens Mirror Observatory)